منتدى بنات المدرسه
اهلا بك زائرتنا العزيزة في منتدى
بنات المدرسة
اشرق منتدانا بنورك فهللت اهلا ووطئت
سهلا
فنتمنى منك ان لا تترك منتدانا دون تسجيل

مع خالص تحيات اسرة منتدى بنات المدرسة

منتدى بنات المدرسه

شاطر | 
 

 قصة ميمونه مثال لكل فتاة مسلمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
o0oمسلمهo0o
@المديره@
@المديره@
avatar

انثى
عدد المساهمات : 204
نقاط : 12462
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 26/01/2011

بطاقة الشخصية
مرئي للجميع:

مُساهمةموضوع: قصة ميمونه مثال لكل فتاة مسلمه   الخميس أكتوبر 20, 2011 12:48 am

المقدمة

الحمد لله القائل: }كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ{.

والقائل : }مَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلًا{ [آل عمران: 145].

ونصلي ونسلم على المبعوث رحمة للعالمين القائل: «من أصيب بمصيبة فليتعزى بمصيبته بي فإنها من أكبر بالمصائب».

وبعد:

حبيبتي ميمونة!

في القلب تعيش الأرواح الطاهرة خالدة لا تفنى، وفي القلب تحفر القبور العزيزة دائمة لا تنسى.

ميمونة!

ليت شعري؛ أي كلمات تستطيع أن تحمل إلينا رثاءك الطاهر الحزين.

يا حبيبتي!

أنرثي فيك العقيدة الصافية، أم الأدب الجم، أم الأخلاق الفاضلة!

أنرثي فيك القرآن الكريم، أم قيام الليل، أم النصح والإرشاد!

لقد عشت بيننا طاهرة عفيفة وأنت بعد لم تكملي العشرين ربيعاً، في زمان أشد ما اجترأت فيه المرأة المسلمة، واتخذها عباد الشهوات وتجار الأعراض وسيلة للنفوذ إلى باطلهم المدخول.

فوداعاً أيتها الحبيبة الراحلة، ولئن نزل البلى بجسدك الغض، فالخلود نصيب ذكراك، وعزاؤنا أنك هناك – إن شاء الله – حيث النور التام والنعيم المقيم والخلود الأبدي، في دار جُعلت مقرا أبدياً لمن عاشوا بأجسادهم في الأرض وحلقوا بأرواحهم في السماء، والآن ونحن نودع عامنا الدراسي اليوم بنهاية اختبار الدنيا، ندعو العزيز الغفور الرحيم أن يثبتك في اختبارك الحقيقي حيث النجاح الحقيقي والفوز الحقيقي والفلاح الحقيقي.

ألا سُكِبَتْ على قبرٍ ضم جسدك الرحمات؛ فقد كنت كالشجرة اليافعة التي نبتت في أرض مباركة، وسقيت ماءً مباركاً، فأثمرت دعوة باللسان تارة، وبالفعل تارة وبالقلم تارة، وشاهد ذلك كلماتك التي بين أيدينا الآن.

وبعد : فإن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا لفراقك يا ميمونة لمحزونون، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا: فـ}إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ{.

وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم ([sup][1])[/sup].


***


المقدمة

وكانت في حياتك لي عظات




وأنت اليوم أوعظ منك حيا



حين تبدأ حياة شخص ما بموته...

وحين يُقَدَّرُ للإنسان أن تعيش ذكراه عمراً إضافياً بعد رحيله، يحق لنا أن نقف ونعود إلى الوراء قليلاً...

فثمة صفحات من حياته لابد وأن تكون جديرة بالقراءة...

ومن حياة ميمونة رحمها الله جمعنا لكم هذه الصفحات... «كلمات».. أبى الله أن لا تخرج إلى النور حتى توسدت كاتبتها الثرى؛ ليكون وقعها في القلوب أكبر، ولتكون العظة بها أبلغ...

«كلمات»... جمعناها مما تركت لنا ميمونة.

وما تركته في قلوب من عرفها أكثر...

«كلمات»... جمعناها من رسائلها التي أبقتها لنا.

عسى الله أن يكتب بها النفع، ويجزل لصاحبتها المثوبة... «جهد أيام قلائل»..

جزى الله من أعاننا فيه خير الجزاء..

من شارك بحرف، بكلمة، من أسدى نصيحة، أو قدم مشورة، كتب الله للجميع الأجر والثواب.

***

من هي ميمونة؟!!

14/4/1410 – 2/6/1430هـ

فيم الوقوفُ بمنزلٍ خلقٍ




أو ما سؤالُ جنادلٍ خرسٍ


عُجْتُ المطيَّ بهِ أسائلهُ




أين استقرت دارةُ الشمس


فعجبتُ منها إذْ تقولُ لنَا




يا صاحِ، ما هذي من الأنسِ


ميمونةٌ ولدتْ على يمنٍ




بـلطائرِ الميمُونِ لا النحْس


مقبولةٌ، لبقَ القبولُ بها




ليسَ القبولُ بها بذي نكس([sup][2])[/sup]



*تعريف:

ميمونة بنت عبد العزيز بن محمد الوهيبي، ولدت لأبوين كريمين؛ فأبوها الشيخ عبد العزيز بن محمد الوهيبي رحمه الله صديق قديم عرفتُه عام 1401 هـ تقريباً... وقد لازمته ملازمة الظل لصاحبه فترة من الزمن.

وأمها الأخت نورة بنت محمد السماري – رحمها الله – فبعد نهاية دراستها الثانوية التحقت بكلية التربية «قسم اللغة العربية» - نفس الكلية التي كانت تدرس فيها ميمونة - وبعد زواجها لم يتسن لها إكمال الدراسة منتظمة فأكملت دراستها في كلية الآداب انتساباً...

وفي عام 1409 هـ جمع الله بينهما في زواج حضره جمعٌ من أهل الفضل والصلاح وعلى رأسهم سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله وفيه ألقى كلمة دعا فيها لهما بالتوفيق، وكانت ميمونة بكر أبويها.

*المولد والنشأة:

ولدت في الرياض في يوم 14/4/1410هـ وقد تربت في كنف والديها فأحسنا تربيتها، فدرست الابتدائية في (242) أما المتوسطة والثانوية ففي «المدرسة الحادية عشر لتحفيظ القرآن» عدا الصف الأول الثانوي؛ ففي «الثانوية الأولى لتحفيظ القرآن» وبعد ذلك التحقتْ بكلية التربية قسم القرآن الكريم وعلومه وكانت من المتفوقات في دفعتها، إلى أن توفيت قبلي نهاية السنة الثانية من دراستها في الكلية، وكانت محبة للقسم الذي تدرس فيه وتستمتع بتعلم القراءات، وأذكر أني قلت لها مرة: «ميمونة إذا أنهيتي دراستك الجامعية – إن شاء الله – فتخصصي للدراسات العليا في التفسير ولا تتخصصي في القراءات؛ لأنه كما قيل علم صعب التحصيل قليل الفائدة».

فقالت: سبحان الله يا خالي هذا كلام الوالد نفسه!!



*دينها وأخلاقها:

كانت ميمونة – رحمها الله – تتحلى بدين فطري أشربته منذ نعومة أظفارها؛ فكانت على قدر من العبادة من صلاة وصيام وتلاوة وذكر.

وكانت داعية للخير في أوساط كل من عرفته، ولها في ذلك طرائف متعددة؛ فبالكلمة الطيبة أحياناً، وأحياناً بتوزيع الكتيبات، وأحياناً برسائل الجوال، فتارة ترسل من جوالها الخاص، وتارة أخرى من جوال خصصته لغرض إرسال الرسائل الدعوية، «ولم يعلم أحد بمصدر هذه الرسائل إلا بعد وفاتها»؛ فكانت ترسل لكل شخص ما يناسبه؛ فمن كان عنده شيء من القصور في بعض الجوانب أرسلت ما يعالج قصوره، ومن ظنت به خيراً أرسلت له تستزيده من فعل الخيرات وتحثه على القيام والذكر والإنفاق، وكانت تنتقي هذه الرسائل بعناية بالغة، وقد أرسلت لي من ذلك الشيء الكثير، وبعض هذه الرسائل يأتيني في جوف الليل؛ كما تحلت – رحمها الله – بخلق رفيع وأدب جم؛ يظهر ذلك في توددها للآخرين، وحسن التعامل ولين الجانب، وإذا قدَّم لها أحد معروفًا ولو يسيرًا فإنها تغمره بعبارات الشكر والثناء بأكثر مما قدم.

وذكر لي ثلاث من الأقارب أنها في كل ليلة إذا أرادت أن تنام فإنها تسامح كل من بدر منه إساءة أو خطأ في حقها، حتى ولو كان هذا المخطئ في حقها ذلكم الشاب – نسال الله له الهداية – الذي أفزعها، حتى قالت أنها لم يخفها موقف في حياتها أشد من ذلك الموقف؛ وهو أنها عندما نزلت من السيارة تريد الدخول إلى البيت، وكان في يديها بعض الأغراض وحقيبتها، وإذا بشاب يقف بسيارته مسرعاً، ويدفع بها بشدة ويختطف حقيبتها ويفر، وكان في الحقيبة مبلغ مالي كبيرة وجوالها الذي ندمت على فقده؛ لما حملت فيه من دروس وفوائد تعبت في جمعها، ومع ذلك فقد سامحته؛ لأنها لا تريد أن يُعذب أحد بسببها.

*محبتها للعلم:

وكانت – رحمها الله – محبة للعلم شغوفة به؛ فكانت تقتنص الفوائد التي تمر بها في قراءاتها وتدونها وتسأل أهل العلم عما أشكل عليها، وتذكر أن لديها قدراً كبيراً من الأقراص الممغنطة التي تحوي دروساً علمية لبعض أهل العلم...

وقد وعدت أنها في الإجازة الصيفية – إن شاء الله – ستشتري جهاز حاسب محمول وستتفرغ للاستماع للدروس، ولكن الأجل لم يمهلها – رحمها الله.

*ميمونة وبنات الرياض:

وفي الختام أبعث بهذه السيرة العطرة إلى أولئك الذين صوروا «بنات الرياض» بأنهن متحللات من القيم والأخلاق والدين، وأبرزوا هذا الأمر على أنه هو الأصل وهو الغالب في «بنات الرياض» وأنه لا هم لهن إلا التسكع في الأسواق والمعاكسات، وكيف يتحايلن على أهلهن بالخروج من البيت مع الأصدقاء بعلاقات محرمة، ونظرة «بنات الرياض» للفتاة التي لا تفعل ذلك نظرة ازدراء وتخلف ورجعية، وما يشاع أن «بنات الرياض» غارقات في اللهو والمجون بل والسكر والعربدة!!

إلى أولئك جميعاً ومن سار في ركبهم أبعث لهم هذه السيرة على أنها أنموذج لكثير من «بنات الرياض»، ولله الحمد، وإنما أبرزت سيرة ميمونة؛ لأنها قضت للقاء ربها.. أسأل الله أن يتغمدها برحمته، وأما الحي فلا تؤمن عليه الفتنة.

*وفاتها:

في آخر حياتها – رحمها الله – كانت تُكثر الحديث عن حسن الخاتمة والموت والاستعداد له، ولا أدل على ذلك من وصيتها التي كتبتها ولم تكملها، وقد أثَّرت هذه الوصية في كل من اطلع عليها.

وقد وافاها الأجل في حادث مروري يوم الثلاثاء 2/6/1430هـ أثناء ذهابها في صحبة أهلها في رحلة عائلية للمنطقة الشرقية على بعد 150 كم عن الرياض، وقد قضى معها في الحادث والدها ووالدتها وأختاها لينة «تسع سنوات» والجازي «ثلاث سنوات» نحبهم.

أسأل الله أن يتغمد الجميع برحمته، وأن يسكنهم الفردوس الأعلى، وصلي عليهم في جامع الراجحي في جنازة مهيبة حضرها جمع غفير، ودفنوا في مقبرة النسيم.
كتبه
خالد بن محمد السماري
خال ميمونة – رحمها الله –
في 5/7/1430هـ






([1]) بقلم الشيخ : أبو المنذر خليل إبراهيم .


([2]) ديوان عمر بن أبي ربيعة.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://banoty.dahek.net
o0oمسلمهo0o
@المديره@
@المديره@
avatar

انثى
عدد المساهمات : 204
نقاط : 12462
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 26/01/2011

بطاقة الشخصية
مرئي للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: قصة ميمونه مثال لكل فتاة مسلمه   الخميس أكتوبر 20, 2011 12:50 am

هذه القصه مكتوبه في كتاب

الدرر الميمونه

اتمنى تستفيدوا منها

تحياتي





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://banoty.dahek.net
باخلاقي ارتقي
@نائبة المديره@
@نائبة المديره@
avatar

انثى
عدد المساهمات : 325
نقاط : 12472
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 11/03/2011
العمر : 21

بطاقة الشخصية
مرئي للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: قصة ميمونه مثال لكل فتاة مسلمه   السبت أكتوبر 22, 2011 6:49 am

جزاك الله خير ورحم ميمونه رحمه واسعه ورحمنا اذا سرنا الى ما سارت اليه

واكيييد استفدنا

شكرا جزيلا يا مسلمه



[center]



منتدى بنات المدرسة تمييييييييييييييييييييييييييييييييييز بلا حدوووووود
باخلاقي ارتقي
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنوته
عضوه جديده
عضوه جديده
avatar

انثى
عدد المساهمات : 67
نقاط : 10926
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 16/10/2011

بطاقة الشخصية
مرئي للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: قصة ميمونه مثال لكل فتاة مسلمه   الإثنين فبراير 13, 2012 7:40 am

يسلموووووووووووووووو يامسلمه جدا رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قطعة السكر
عضوه جديده
عضوه جديده
avatar

انثى
عدد المساهمات : 226
نقاط : 10180
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 12/04/2012
العمر : 24
الموقع : بلد أبو متعب

بطاقة الشخصية
مرئي للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: قصة ميمونه مثال لكل فتاة مسلمه   الخميس أبريل 12, 2012 12:47 pm

يسلمو تابعي والى الامام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://reem.libyafreedom.net/
ايناس
عضوه جديده
عضوه جديده
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1
نقاط : 4846
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 28/01/2015

بطاقة الشخصية
مرئي للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: قصة ميمونه مثال لكل فتاة مسلمه   الأربعاء يناير 28, 2015 1:47 pm

قصة يضرب بها المثل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة ميمونه مثال لكل فتاة مسلمه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بنات المدرسه :: عام(من هنا وهناك) :: القصص-
انتقل الى: